U3F1ZWV6ZTI0OTA0NTI0MzE4X0FjdGl2YXRpb24yODIxMzM5MDEwMDM=
recent
أخبار ساخنة

مفهوم الغير: تقديم عام

مفهوم الغير

تقديم عام وإشكالات المفهوم 


الغير في الدلالة العامية
  1. الغير هو الآخر والآخر هو كل من ليس أنا
  2. انه المختلف عني، فهو ليس من جنسي أو من أسرتي، ليس من قبيلتي أو من بلدي أو لا يتدين بديني أو لا يتكلم لغتي...
  3. هو الأجنبي المخالف (الغاشي – البراني...)
  4. وهكذا فهو لا يشير إلى فرد محدد، لأن كل ذات تنظر إلى الغير باعتباره آخر مختلف عن الذات.
الغير في الدلالة العربية
هناك تداخل وخلط بين مفهومي: الغير والآخر، بحيث يتم استعمالهما كمترادفين.
  1. نجده في معجم "لسان العرب" حيث يستعمل ابن منظور كلا المفهومين للدلالة على نفس المعنى: "الآخر بمعنى غير، كقولك رجل آخر وثوب آخر" وبذلك يكون الغير هو: المخالف، المتباين، المتحول.
  2. إنهما يطلقان على شيئين مختلفين اختلافا كليا أو جزئيا في الزمان والمكان.
  3. ومنه فإن لفظ الغير يشترك مع لفظ الآخر في نفس الدلالة فهما يشيران معا إلى معنى المختلف والمغاير. وهذا الخلط في الدلالة يجعل المفهومين يدلان على الأشخاص والأشياء في نفس الوقت. 
الغير في الدلالة الفلسفية
  1. الغير مفهوم إشكالي فلسفي ظهر بالتحديد في فلسفة "هيغل" ويقابل مفهوم "الأنا" عند "جاكلين روس"
  2. سارتر: "الغير هو الأنا الذي ليس أنا، أو أنا آخر مثلي، لكنه يختلف عني بوجوده خارج ذاتي" 
  3. معجم "Bordas" الغير تشخيص مجرد وتعبير مجازي عن الآخر في إطار العلاقات البشرية.
  4. معجم "Lalande" الغير هو آخر الأنا، منظورا إليه ليس بوصفه موضوعا، بل بوصفه أنا آخر.
إشكالات المفهوم
يتضح مما سبق أن مفهوم الغير يفسح المجال للتأمل الفلسفي في الوجود البشري في بعد العلائقي، ومن ثمة فان الإشكال المركزي لهذا الباب من المجزوءة يتلخص في مفارقة "ضرورة الغير للأنا وتهديده له في الآن ذاته"، وعن هذا الإشكال تتفرع الإشكالات الجزئية الآتية:
  1. كيف تناولت الفلسفة وجود الغير، هل هو ضروري للأنا، أم العكس، وهل يشكل تهديدا له...؟
  2. كيف تناولت معرفة الغير، هل هي مستحيلة أم ممكنة، وضمن أية شروط تكون متاحة...؟
  3. ثم كيف تناولت طبيعة العلاقة التي يمكن أن تجمع بين الأنا والغير...؟

الاسمبريد إلكترونيرسالة